جامعة العلوم والتكنولوجيا (المركز الرئيس -عدن) تتصدر قائمة الجامعات اليمنية بتقديمها للخدمات المجتمعية المختلف(www.ust.edu)

جامعة العلوم والتكنولوجيا (المركز الرئيس -عدن) تتصدر قائمة الجامعات اليمنية بتقديمها للخدمات المجتمعية المختلفة

انطلاقاً من ثلاثية العلم والطالب والخدمة المجتمعية التي تبنتها الجامعة منذ مسيرتها الأولى والتي سعت من خلالها لتقديم رسالتها وبناء معاييرها، أولت جامعة العلوم والتكنولوجيا اهتماماً خاصاً لتقديم الخدمة المجتمعية الشاملة لشرائح المجتمع المختلفة ولاسيما في مجال الخدمات الطبية؛ حيث إن مساهمتها الفعالة في الارتقاء بمستوى المجتمع والقضاء على الفقر وتوفير الرعاية الصحية، إلى جانب اهتمامها بالجانب التعليمي، ما هي إلا أمثلة معدودة من مسيرتها الطويلة في المشاركة المجتمعية الشاملة.

 

تميزت جامعة العلوم والتكنولوجيا بكونها مزود رئيسي لمجموعة من الخدمات المجتمعية في ميادين شتى والتي من أهمها:

  • الخدمات الاستشارية والبحث والتطوير
  • الخدمات الطبية وإقامة المخيمات الطبية
  • الخدمات الطبية المقدمة في عيادات الأسنان
  • الدورات التعليمية والتدريبية
  • الخدمات المجتمعية الهادفة لحماية البيئة
  • تقديم العديد من الفرص التعليمية لطبقات المجتمع بأنواعها

تصدرت جامعة العلم والتكنولوجيا قائمة المؤسسات التعليمية في مجال التعليم العالي، وفي سعيها للتقدم المستمر فقد قدمت إضافة لكلياتها التعليمية، خدمات تعليمية واستشارية وخدمات البحث والتطوير في مجال التعليم والمتمثلة في إقامتها لعدد من المراكز الاستشارية، إلى جانب تنظيمها للمؤتمرات والندوات التعليمية الهادفة لتعزيز مهارات الطلبة في مهارات علمية تتجاوز أفق التعليم الجامعي وتساهم في خلق الوعي وتعزيز المهارات في عدد من المجالات.

 

أسست جامعة التعليم والتكنولوجيا سبع مراكز استشارية تنموية والتي يسعى كل منها لتقديم خدمة سامية للطلاب والمجتمع بكافة شرائحه؛

كما تبرز الخدمة المجتمعية المقدمة من الجامعة في المجال التعليمي؛ وذلك بالسعي الدائم والمستمر بتقديمها أفضل الفرص الدراسية لطلابها، بإتاحة البرامج الدولية الناتجة عن تعاونها مع الجامعات الدولية المعتمدة، مما يوفر للطلاب فرص الالتحاق بالبرامج الدولية المقدمة من جامعات دولية وعبر حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا في اليمن.

كما مثلت مبادرة الجامعة في تأسيسها لعمادة التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد خدمة عالمية للطلاب في اليمن وخارجها ومبادرة حيوية لأولئك الذين لم تتسنى لهم الفرص بإكمال تعليمهم الجامعي بانتظام. فاليوم تقف عمادة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد بمخرجاتها العليمة التي استمرت في تقديمها لأكثر من عشرين عاماً كمنظومة واحدة جمعت في أرجائها آلاف الخريجين من مختلف الدول والجنسيات.

 

 باعتبارها واحدة من أفضل مزودي فرص التعليم عن بعد، تم منح العمادة جائزة الابتكار والتميز في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد من قبل الشبكة العربية للتعليم المفتوح والتعليم عن بعد في عمان، الأردن 2011 . كما تبرز مشاركتها الفعالة على الصعيد الدولي بتشريحها عضو في المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعليم عن بعد (ICDE).

بربطها للمخرجات العلمية باحتياجات التنمية وسوق العمل تعتبر جامعة العلوم والتكنولوجيا الجامعة الرائدة في أعلى معدلات التوظيف لخريجي الجامعة، ومن أبرز تلك الأمثلة تأهيلها لخريجي كلية الطب بالعمل السريري في المستشفيات العامة والخاصة، والمنظمات الطبية والعيادات، والمؤسسات والمرافق الصحية.  كما تقدم الجامعة فرص عمل لخريجها في مجالات الصحة والعلوم الإدارية وعلوم الحاسوب وغيرها من المجالات، وحيث يمكن للخريجين التقديم على تلك الوظائف من خلال صفحة إلكترونية مخصصة لفرص العمل المقدمة للخريجين.

 في مسيرتها التي امتدت لأكثر من ربع قرن في تقديمها للمخرجات العلمية المتميزة، تمكنت الجامعة من أن تتميز بمخرجاتها العلمية على الصعيد الدولي مع أكثر من 50 شريك دولي من الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، كما تمثل الجامعة عضواً فعالا في كل من المجالس الدولية التالية

 

  • اتحاد الجامعات العربية
  • المؤسسات العربية للتعليم العالي
  • اتحاد جامعات العالم الإسلامي
  • اتحاد الجامعات العالمية
  • الشبكة العربية للتعليم المفتوح والتعليم عن بعد
  • عضو المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعليم عن بعد (ICDE)
  • عضو الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي (ICDL)
  • عضو جمعية تطوير كليات إدارة الأعمال (AACSB International)
  • عضو ومؤسس في العديد من الجمعيات والشبكات التعليمية والطبية المحلية والدولية.

 

وفي هذا الصدد فقد نجحت جامعة العلوم والتكنولوجيا في تجاوز أفق الحدود المحلية في التعليم لتقدم خدماتها التعليمية للطلبة الدوليين، مرحبة بالطلاب من مختلف أنحاء العالم ومقدمة الخدمات والتسهيلات والإقامة للطلبة للدراسة في حرمها، لتصبح بذلك واحدة من أفضل الجامعات الدولية في المنطقة، هادفة بذلك لأن لتحقق رؤيتها في الريادة الإقليمية والتميز الدولي.

 

جامعة العلوم والتكنولوجيا